قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن ت

قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن ت

قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ‎﴿البقرة: ٣٨﴾‏

قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ ‎﴿طه: ١٢٣﴾‏

الهبوط هو هبوط في المقام وليس نزول من السماء.

الهبوط يعني كذلك تغير المناخ والعوامل البيئية التي تجعل من الحياة على رقعة من الارض شبه مستحيلة تتطلب الهجرة منها الى مكان انسب وادفىء. وكذلك يعني الجوع والعطش وظهور اعمال السوء.

إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَىٰ ‎﴿١١٨﴾‏ وَأَنَّكَ لَا تَظْمَؤُا۟ فِيهَا وَلَا تَضْحَىٰ ‎﴿١١٩﴾ ‏طه

فَلَمَّا ذَاقَا ٱلشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَٰتُهُمَا

سوءة: من السوء في العمل

اما هبوط ابليس فكان في المقام والمكان… بعد ان كان في مرتبة الملائكة اصبح في الطرف الأخر من المقامات السفلى من الشياطين. فاصبح رأس الهرم الشيطاني الضال المضل.

وكذلك حُرِم من جنات الارض جميعا، فلذلك لن تجد ابليس على اليابسة (هذا تدبري للاية)، وممنوع منها. ولكن يسمح لشياطين الانس (من الدجال الى اسفل انسان) وشياطين الجن وذرية ابليس ان تغوي البشر على كل الارض.

وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِىٍّ عَدُوًّا شَيَٰطِينَ ٱلْإِنسِ وَٱلْجِنِّ يُوحِى بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ ٱلْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَآءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ‎﴿١١٢﴾‏ الانعام

والله اعلم
م. جمال السعدون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top